السبت، 21 ديسمبر، 2013

التعليم عن بعد


مرسلة من الأستاذ : محمد بن عبدالله بن مسعد
هو أحد طرق التعليم الحديثة نسبياً. ويعتمد مفهومه الأساسي على وجود المتعلم في مكان يختلف عن المصدر الذي قد يكون الكتاب أو المعلم ... إلخ
لمشاهدة الموضوع كاملا إضغط بالأسفل .





التعليم عن بعد
Distance Education

إعداد:
محمد بن عبد الله بن مسعد
434107723


إشراف:
د. أحمد بن عبد الله الدريويش



العام الجامعي
1434/1435 هـ







* التعليم عن بعد :

مقدمة :

 في ظل التغيرات التكنولوجية السريعة والتحولات في أوضاع السوق, فإن النظام التعليمي يواجه تحدياً بخصوص الحاجة إلى توفير فرص تعليمية إضافية وذلك دون الحاجة لزيادة ميزانيات إضافية. لذلك فإن العديد من المؤسسات التعليمية قد بدأت تواجه هذا التحدي من خلال تطوير برامج التعليم عن بعد.  ويتم التعليم عن بعد بشكل مبدئي عندما تفصل المسافة الطبيعية ما بين المعلم والطالب / الطلاب، خلال حدوث العملية التعليمية, حيث تستعمل التكنولوجيا مثل الصوت, الصوت والصورة, المعلومات, والمواد المطبوعة. إضافة لعملية الاتصال التي قد تتم وجهاً لوجه, لسد الفجوة في مجال توجيه التعليمات.
      هذه الفرص والبرامج تتيح للبالغين فرصة أخرى للتعليم الجامعي, أو تصل إلى الأشخاص الأقل حظا سواء من حيث ضيق الوقت أو المسافة أو الإعاقة الجسدية, هذا عدا عن أن هذه البرامج تساهم في رفع مستوى الأساس المعرفي للعاملين وهم في موقع عملهم. 
بدأ التعليم عن بعد في الستينات من القرن الماضي ، وقد عُرف بالتعليم بالمراسلة ، حيث استخدم هذا النمط من التعليم في التعليم الجامعي في انجلترا واستراليا .
ولقد أثبتت الجامعة البريطانية المفتوحة أنها الأكثر نضجاً وتطبيقاً لمفهوم التعليم عن بعد ، وذلك نظراً لنظام الدراسة المتبع والمواد التعليمية المستخدمة ، بما يتلاءم وظروف الدارسين الاجتماعية و الاقتصادية إضافة إلى أن الكلفة الاقتصادية أصبحت أقل بكثير من التعليم الجامعي في الجامعات التقليدية.
* تعريف و مفهوم التعليم عن بعد :

تعريفه :
يعرف ميشيل مور مدير المركز الأمريكي لدراسات التعليم عن بعد بأنه "تعليم مبرمج يتم قي مكان غير مكان التدريس وبالتالي يحتاج إلى طرق خاصة في التعليم والتصميم وسبل خاصة للاتصال بالتقنية الالكترونية والتقنيات الأخرى بالإضافة إلى هياكل تنظيمية وإدارية خاصة" .
و عرفته اليونسكو كما جاء في نشوان ( 1425هـ ، ص 250) بأنه :( الاستخدام المنظم للوسائط المطبوعة وغيرها ، وهذه الوسائط يجب أن تكون معدة إعدادا جيداً من أجل جسر الانفصال بين المتعلمين و المعلمين ، وتوفير الدعم للمتعلمين في دراستهم ) .
-ويعرف أيضا  : بأنه مفهوم يشمل مختلف أساليب التدريس ، وكل المراحل التعليمية التى لا تتمتع بالإشراف المباشر والمستمر من قبل معلمين يحضرون مع طلابهم داخل قاعات الدراسة التقليدية
مفهوم التعليم عن بعد :

هو أحد طرق التعليم الحديثة نسبياً. ويعتمد مفهومه الأساسي على وجود المتعلم في مكان يختلف عن المصدر الذي قد يكون الكتاب أو المعلم أو حتى مجموعة الدارسين. وهو نقل برنامج تعليمي من موضعه في حرم مؤسسة تعليمية ما إلى أماكن متفرقة جغرافياً. ويهدف إلى جذب طلاب لا يستطيعون تحت الظروف العادية الاستمرار في برنامج تعليمي تقليدي التعليم عن بعد نظام تعليمى يقوم على ايصال المادة التعلمية الى الدارس عبر وسائط اتصال تكنولوجية متعددة حيث يكون المتعلم بعيدا ومنفصلا عن المتعلم.
علاقة التقنية بالتعليم عن بعد:

لقد ارتبطت التقنية بالتعليم بشكل عام منذ القدم ونشأ فرع كامل وتخصص قائم بذاته يعرف بتكنولوجيا التعليم. ولكن وبالرغم من ذلك نجد أن استخدام هذه التقنية والاستفادة منها ما زالت محدودة خاصة في الدول النامية بشكل عام ومنطقتنا العربية بوجه خاص في مجال التعليم الصفي التقليدي لأن الغرض الأساس من استخدام التقنية في هذا النمط من التعليم هو تعزيز بعض المهارات والمفاهيم التربوية ويمكن – على أقل تقدير – الاستعاضة عنها بمهارات المعلم في بعض الأحيان. فإذا سلمنا بهذا الأمر- على مضض - في مجال التعليم التقليدي, هل يمكننا تجاهل التقنية ونحن نعد أنفسنا بالخوض في مجال التعليم عن بعد واللحاق بمن فاتنا في هذا المجال؟.
الإجابة قطعا لا , فنحن اذا تخلفنا عن استخدام التقنية والاستفادة من امكانياتها الهائلة في مجال التعليم التقليدي - كما هو الحال في شتى ضروب الحياة الأخرى لأسباب موضوعية أحيانا وأسباب غير مقبولة أحيانا أخرى - فاننا لا يمكن فعل الشئ نفسه في مجال التعليم عن بعد والسؤال الذي يطرح نفسه مرة أخرى لماذا؟؟.
لأننا إن فعلنا ذلك نكون قد خدعنا أنفسنا وظلمنا طلابنا فالتعليم عن بعد في حد ذاته لا يقوم ولا يكون له معنى ومقومات دون استخدام التقنية. فالتقنية ضرورية ومكون أساس للتعليم عن بعد ومرتبطة به معنى ومفهوما وتطبيقا .. التقنية والتعليم عن بعد عضوان متلازمان لا ينفصلان ولا يمكن التطرق الى التعليم عن بعد ولا مجرد الحديث عنه دون الاشارة إلى التقنية وكيفية استخدامها لتوصيل المعرفة للدارسين في أماكن تواجدهم وفي الوقت المناسب الذي يرونه.




 



* إيجابيات الدراسة بالتعلم عن بعد:

 

1-التركيز على العملية التعليمية:حيث أن التعلم عن بعد يحول التعليـم إلى تعلــم وبالتالي يتم التركيز على العملية التعليمية، وستتحول إلى فائدة وتحصيل علمي واكتساب مهارات.

2-تمكن المتعلم من الاعتماد على نفسه: حيث يعتمد على التعلم الذاتي، فالطالب يختار مصادره في التعلم...ويختار المقررات التي لها علاقة بعمله وتخصصاته. ولأنه سيختار هذه الدراسة بمحض الإرادة فأن المذاكرة والمثابرة ستتحقق على أعلى مستوى.

3-سيخدم هذا النمط فئة الموظفين الذين تمنعهم ظروف عملهم من التفرغ للدراسة.



 

 

 

 

 



* فوائد التعليم عن بُعد :-

 

للتعلم عن بعد فوائد ومزايا عديدة أدت إلى انتشاره ، وتسارع المؤسسات التعليمية إلى تطبيقه، ولعل من أهم هذه الفوائد ما يلي :-1-التأثير والفاعلية : فهو يفوق في التأثير والفاعلية نظام التعليم التقليدي ، وذلك عندما نستخدم تقنياته بفاعلية .

2-يجعل الباب مفتوحاً أمام الجميع : للحصول على فرصتهم في التعليم فهو لا يضع قيوداً أو شروطاً للتعليم ، ومن ثم يحقق مبدأ تكافؤ الفرص في التعليم .


3-عدم التقيد بالمكان والزمان : فيمكن أن تتم عملية التعليم في أي مكان وأي وقت ، وذلك باستخدام الوسائل التعليمية الحديثة ( الأشرطة ، والمواد المرئية والمسموعة ، والبريد الإلكتروني ، والإنترنت ...... ) بعكس التعليم التقليدي الذي يرتبط بمكان ووقت محدد .


4-تمكّن المتعلم من ا لاعتماد على نفسه : فالمتعلم في التعليم عن بعد يتعلم بمفرده معتمداً على ذاته .


5-قلة التكلفة في التعليم عن بعد: وذلك عند مقارنته بالتعليم التقليدي،الذي يتسم بنفقاته الباهظة .


6-تبادل الخبرات : فهو يربط الطلاب من الخلفيات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المختلفة من أنحاء العالم ، ويتيح فرصة تبادل الخبرات .


7-لا وجود للفشل : فهو لا يفصل بين الناجحين والفاشلين في مراحل تعليم معينة كما هو الحال بالنسبة للتعليم التقليدي .

 


8-حرية الاختيار : حيث يتيح التعليم عن بعد بدائل متنوعة أمام المتعلم .

 


9-تنوع الأساليب : ففي التعليم عن بعد يستخدم المتعلم أساليب متنوعة في الاستفادة من المواد التعليمية فيستخدم : الأشرطة ، الأفلام ، البريد الإلكتروني ، الإنترنت ، التلفزيون التعليمي ... وغير ذلك ، ويستخدم المتعلم في ذلك أكثر من حاسة .

 


10-تجعل المتعلم إيجابي وأكثر فاعلية : بعكس التعليم التقليدي الذي يعتمد على الإلقاء والحفظ فيكون فيه المتعلم سلبياً وغير فعّال .




* أهم عيوب التعليم عن بعد :

أ-افتقار نظام التعليم عن بعد لأسلوب التفاعل و الاتصال المباشر بين المعلم و المتعلم.

ب-قصور هذا النظام في الوقت الحالي على تقديم المواد الإنسانية و الاجتماعية و عدم قدرته على تقديم مواد تطبيقية.


* معوقات الدراسة بالتعلم عن بعد:
1-يشك البعض في مدى فاعلية ومصداقية التحصيل العلمي، ولذا يتوجب عند إقرار هذا النمط من الدراسة أن يكون في مؤسسات تعليمية ذات مستوى عالي من الجودة الأكاديمي.
2-صعوبة التأقلم في الدراسة كونها تعتمد بشكل أساسي على التعلم الذاتي.
3-لابد للطالب الملتحق بهذا النمط أن يمتلك المهارات الفنية والتقنية العالية في الحاسوب.
4-يدعي الكثير بأن التعليم عن بعد يُخرَّج أعداداً ضخمة, وبذلك تضاف إلى جيوش العاطلين عن العمل مما يؤدي إلى تفاقم مشكلة البطالة التي أضحت عالمية.
5- التسرب من التعليم المفتوح بأعداد كبيرة وهذا العائق نتاج طبيعي للحرية العريضة التي يجدها الدارس في هذا النظام من ناحية وطبيعة الدارسين في هذا التعليم من ناحية أخرى فهم من فئات غالباً تكون مرتبطة بمناشط أخرى من أعمال ووظائف ومسؤوليات مختلفة مما يدفع بهم إلى التراخي والتسيب والاستسلام.

* الوسائل المستخدمة في التعليم عن بعد:

يتميز هذا النظام من التعليم  بوسائله المتعددة والتي تميزه  عن غيره من أنظمة التعليم الأخرى.

فمن هذه الوسائل ما هو تقليدي و شائع الاستخدام ومنها ما هو جديد و حديث العهد.

 


* ومن الوسائل التي يعتمدها نظام التعليم عن بعد:

أ- المواد المطبوعة (  مثل الكتب  الدراسية و النشرات التعليمية و الصحف و المجلات و الدوريات و المجلات العلمية المتخصصة و غيرها).

ب-المواد السمعية كالبرامج الإذاعية و التسجيلات الصوتية.

د-النظام المتعدد الوسائط , حيث يستخدم أكثر من وسيلة في وقت واحد لغرض تعليمي.

هـ-الاتصال المباشر و اللقاءات  و الحلقات الدراسية التي تعقد بين الطلبة و مدرسيهم و لاستقبال الاستفسارات و التوجيهات حول الموضوعات التي يتعلمونها.

و-الإنترنت وهى عبارة عن شبكة كمبيوتر عالمية مكونة من عدة شبكات تصل إلى مستخدمي الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم.



 

 

 

 



إيجابيات استخدام الانترنت في التعليم عن بعد :

 

 المرونة في الوقت والمكان وسرعة الحصول على المعلومات 0

•  سهولة تطوير محتوى المناهج والمقررات الدراسية الموجودة عبر الانترنت

• سرعة التعليم حيث أن الوقت المخصص للبحث عن موضوع معين باستخدام الانترنت يكون قليلا مقارنة بالطرق التقليدية

•  الإنترنت وسيلة مشوقة ومحفزة للتعلم

 تطوير مهارات الطلاب على استخدام الحاسب الآلي

• عدم التقيد بالساعات الدراسية حيث يمكن وضع المادة العلمية عبر الانترنت ويستطيع الطلاب الحصول عليها في أي وقت وفي أي مكان

 تنمية روح البحث والتعلم الذاتي للطالب.

المراجع :
1-    :: جامعة الأزهر | بوابة التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد ::
2-    التعلم عن بعد (مميزات وعيوب) - "مجلة نهر العلم" تحرير د/حارص عمار
3-    التعليم عن بعد ( التعليم المفتوح ) :
4-    إيجابيات ومعوقات التعلم عن بعد :
5-    ايجابيات استخدام الانترنت في التعليم عن بعد » جامعة أم القرى :
6-    المركز السوداني للبحث العلمي Sudanese Centre for Scientific Research : تقنيــات التعلـيم عن بعـد الخيارات – المزايا – المعوقات :
7-    التعليم عن بعد أهميته :
8-    مفهوم التعلم عن بعد أو التعليم عن بعد - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق